إثيوبيا تنشئ أول محطة لتحويل النفايات إلى طاقة في أفريقيا

0 153
أول محطة لتحويل النفايات أثيوبيا

على مدى نصف قرن، كان موقع “مكلب كوش” هو المكب الوحيد في أديس أباباومع توسع المدينة، أصبح المكب الذي كان يكمن في ضواحي العاصمة الإثيوبية جزءا من المشهد الحضري، المترامي الأطراف على مساحة تعادل 36 ملعب كرة قدم وجذب المئات ممن يقومون بجمع النفايات الذين يكسبون عيشهم من جمع القمامة. وفي وقت سابق من هذا العام، أدى انهيار أرضي وقع في موقع المكب إلى مقتل 114 شخصا، مما دفع الحكومة إلى إعلان حداد لمدة ثلاثة أيام.

ولكن من المقرر إنشاء محطة جديدة لتحويل النفايات إلى طاقة لتحويل الموقع وإحداث ثورة في النهج الذي تتبعه المدينة بأكملها في التعامل مع النفايات التي من المقرر أن يبدأ تشغيلها في يناير، والتي ستقوم بحرق نحو 1400 طن من النفايات يوميا، أي ما يقرب من 80 في المائة من مجموع القمامة في المدينة مع تزويد أديس بنحو 30 في المائة من احتياجاتها من الكهرباء المنزلية ومطابقة المعايير الأوروبية المتعلقة بانبعاثات الهواء

تعد هذه المحطة التي هي نتيجة شراكة بين حكومة إثيوبيا ومجموعة من الشركات الدولية، هي الأولى من نوعها في أفريقيا.

وفي المدن التي تعاني من نقص في الأراضي، فإن “حرق النفايات وتحويلها إلى طاقة” يعد مكسبا كبيرا: فهو يوفر مساحة كبيرة، ويولد الكهرباء، ويمنع إطلاق المواد الكيميائية السامة في المياه الجوفية، ويقلل من إطلاق غاز الميثان – وهو غاز قوي من غازات الدفيئة يتولد في مكبات القمامة – في الغلاف الجوي.

ويشتهر حرق النفايات في أوروبا، حيث يتم حرق ما يقرب من ربع جميع النفايات البلدية الصلبة. ولدى فرنسا وحدها 126 محطة لتحويل النفايات إلى طاقة، في حين يوجد في ألمانيا 99 محطة وفي وإيطاليا 40 محطة.

 

المصدر: unenvironment.org

 

 

اقرأ/ي أيضا:

تعليقات
Loading...