إعلان

أفضل طرق المذاكرة وعدم النسيان للمقبلين على الإمتحانات

إعلان

أفضل طرق المذاكرة، من أكثر الأشياء التي يتحث عنها الطلاب و التلاميذ في فترة الامتحانات.لكن قبل تقديم طرق المذاكرة، يجب أن نعرف ماهي أسباب النسيان و كيف يمكن مواجهتها و التغلب عليها.

1- ما هو النسيان؟

ما هو النسيان؟
ما هو النسيان؟

إعلان

النسيان.. هي مشكلة العصر الحالية التي يعاني منها أغلبية الناس، على سبيل المثال نذكر نسيان أسم أحد الأشخاص الأمر الذي يضعك في موقف محرج للغاية،..

و خاصة إذا كان الآخر يعرفك معرفة عميقة ويحييك بحماس، أو مكان وضع غرض في مكان معين ونسيان موضعه، مثلاً.. فلوس، مفاتيح السيارة.

كل هذا عنوانه واحد النسيان، حيث تشير هذه الأسباب بأن الشخص مشغول فكرياً ويعاني من سترس كبير يعمل على تشويش أفكاره وبالتالي يؤدي إلى ضعف في ذاكرته لذا يصيبه النسيان.

علاوة على ذلك، تلعب عوامل عدة دورا بالغ الأهمية في مشكلة النسيان.

لا سيما العوامل الوراثية، كذلك العمر، كما  أن هناك بعض الحالات الطبية الخاصة، بالإضافة إلى النظام الغذائي وطريقة حياة كل شخص وأسلوبه في التعاطي مع النسيان.

إعلان

إعلان

2- أسباب النسيان

أسباب النسيان
أسباب النسيان

مشكلة النسيان تواجه الطالب فتجعله قلق من دخول الامتحان لذلك يجب العمل على حل تلك المشكلة بشكل فعال لذا كان من الضروري معرفة أسباب المشكلة لمعرفة كيفية حلها والأسباب هي:

  • وجود عوامل تؤدي إلى التشتت الذهني مثل الأصوات العالية وصوت التلفاز والتجمعات الأسرية بجانب عدم توفير جميع احتياجات الطالب إلى جانبه فيكون مضطر إلى القيام وإحضار ما يريده مما يؤدي إلى فقدان تركيزه.
  • الحالة النفسية السيئة للطالب حيث ينتابه الشعور بالقلق والتوتر عند اقتراب الامتحان مما يؤدى إلى فقدانه للتركيز وبالتالي يواجه مشكلة النسيان ولا يستطيع اجتياز امتحاناته بشكل جيد وقد يواجه مشكلة الرسوب في بعض المواد.
  • عدم تناول الأطعمة المغذية واللجوء إلى المكيفات مما يؤدي إلى عدم نشاط الذهن بالشكل الكافي ولايستطيع تلقي المعلومة بشكل سليم مما يؤدى إلى وجودها في الذاكرة قصيرة المدى وينساها الطالب بعد فترة وجيزة.
  • هناك بعض الطلاب يقوم بترك المذاكرة إلى ما قبل الامتحان بيوم أو اثنين مما يجعلهم غير قادرين على التركيز بشكل تام مما يتسبب في نسيان المعلومات حيث يفتقدون إلى عنصر المراجعة نظرا لضيق الوقت.
  • عدم توفير وقت كافي للراحة مما يؤدي إلى الإرهاق البدني والذهني وبالتالي لا يستطيع الطالب بشكل جيد فيقوم بنسيان ما قام بدراسته بعد فترة قصيرة بجانب عدم النوم فترة مناسبة فلا يستريح العقل بشكل كافي.
  • عدم ثقة الطالب بنفسه مما يؤدى إلى عدم قدرته على الحفظ بشكل مثالي وبالتالي يؤثر ذلك على تفوقه الدراسي ولا يكون قادر على اجتياز الامتحان بشكل وافي.
  • تجنب المراجعة الدورية ولذلك يفقد الطالب بعض المعلومات الهامة بسبب تباعد فترات المراجعة مما يؤدي إلى عدم قدرة العقل على تذكر المواد بشكل مثالي.

إعلان

3- أفضل طرق المذاكرة وعدم النسيان

أفضل طرق المذاكرة وعدم النسيان
أفضل طرق المذاكرة وعدم النسيان
  • المراجعة المركزة: يجب على الطالب مراجعة المادة العلمية بشكل مركز وفعال قبل الإمتحانات، حيث أن بهذه الطريقة يضمن حصوله على درجات عالية ويحقق النجاح.
  • تدوين الملاحظات: تجدر الإشارة إلى أن تدوين الملاحظات على أوراق جانبية. حيث تكون هذه الملاحظات على شكل تلخيص للفقرات، أوعناوين جانبية تذكرنا بمضامين الفقرات، أو كتابة تواريخ مهمة. حتى أسماء الشخصيات بالإضافة إلى تدوين ملاحظات مهمة تذكرنا بعمل هذه الشخصيات أو هذه التواريخ.
  • الذاكرة البصرية: مما لا شك فيه أن الدراسات العلمية أثبتت بأن العين تحفظ وتتذكر الرسومات أكثر من الكلمات خاصة الرسوم البيانية والجداول. لذا فإن عمل جداول إيضاحية في مادة التاريخ على وجه التحديد تتضمن تواريخ وأحداث هذه التواريخ تساعدنا على حفظها وعدم النسيان. أما في مادة الكيمياء على سبيل المثال نرسم جداول للرموز الكيمائية بالإضافة إلى أسم المواد وخواصها. كذلك الحال بالنسبة لبقية المواد الأخرى، حيث أنها من أفضل طرق المذاكرة وعدم النسيان.
  • الغذاء الصحي: في الوقت نفسه أن تناول الاغذية الصحية لا سيما الأسماك والتونة حيث أنها تحتوي على أوميغا 3 التي تقوم بدورها على تنشيط الذاكرة وبالتالي عدم النسيان. مما لا شك فيه انه بإمكان الطالب أخذ بعض الفيتامينات المقوية وكذلك شرب الماء بكثرة يساعد على تنشيط الدورة الدموية بشكل فعال وسليم، مما يضمن أفضل طرق المذاكرة وعدم النسيان.
  • الإعتماد على نفسه في البحث والتفتيش عن معلومات سواء في المكتبات العامة أو الجامعات، مما لا شك فيه أن الدراسات أثبتت بأن البحث عن المعلومة يثبتها أكثر في الذهن والذاكرة وبالتالي يجنبه عدم النسيان الأمر الذي يوصله إلى افضل طرق المذاكرة وعدم النسيان وتقوية الذاكرة.
  • تجدر الإشارة إلى أن الحفظ هو مهارة يكتسبها الطالب من خلال ممارسته لها وإعتياده عليها. كما ان وقت الطالب للحفظ لا يجوز أن يتجاوز النصف ساعة وذلك كي يستريح العقل.. زيادة على ذلك فإن الدرس قبل النوم مباشرة او في اوقات الصباح الأولى هو أفضل وقت للمذاكرة، عدم النسيان وتقوية الذاكرة.
  • علي الطالب حل التمارين التي تأتي الإمتحانات على سياقها، أي التمارين الخاصة التي تعتمدها الوزارة، بالإضافة إلى البحث عبر الأنترنت، والتفتيش عن  نماذج أسئلة من السنوات السابقة وحلها، هذه الطرق جميعها تساعده على حل مشكلة النسيان وبالتالي يحصل على علامات عالية.

 

إعلان

Content Protection by DMCA.com