إعلان

أزمة دار المعلمين العليا تزداد تعقيدا: عدد من الطلبة ينفذون إضراب جوع

40

أزمة دار المعلمين العليا – بقلم : أشرف الشيباني –

أعلن ثمانية من طلبة دار المعلّمين العليا دخولهم  في إضراب جوع بداية من منتصف ليل اليوم الاثنين  بسبب ما يعتبرونه  “تواصل سياسة التّسويف والمماطلة تجاه أزمة جامعتهم منذ أسابيع.”

و يأتي هذا التصعيد في الوقت الذي تعيش فيه دار المعلمين العليا على وقع أعنف تحرّك احتجاجيّ في تاريخها بعد أن أصبح  حقّ خرّيجها في الانتداب في سلك التعليم على المحك.

و تحتضن هذه المؤسسة التربوية نخبة الطلبة الذين يجب عليهم اجتياز اختبارات صعبة لحجز إحدى مقاعدها. في المقابل، يمنح الطلبة الحق في الانضمام إلى إطار التدريس بالتعليم العالي أو الالتحاق بالتعليم الثانوي دون اجتياز اختبارات الانتداب التي تنظمها وزارة التربية.

إعلان

و صُدم طلبة دار المعلمين العليا بتخصيص  مشروع قانون الميزانية لسنة 2021 موارد لآنتداب  15  طالبا فقط من جملة 83 طالبا سيتخرجون مع نهاية هذه السنة.

و اعتبرت الطالبة بدار المعلمين العليا ياسمين بلقايد، في تصريح لموقع “Youth Magazine“، أنّ وزارة التربية تجاوزت القانون  بهذا الإجراء لأنّ التشريعات والقوانين المتعلقة بهذه المؤسسة الجامعية تنص على آلية التعيين.

صورة من احتجاج طلبة دار المعلمين – صورة لـ: سارة اللجمي

إعلان

وفي وقت سابق، أكّد ممثل طلبة دار المعلمين العليا ابراهيم السحاري  توجّه الطلبة نحو الدخول في إضراب جوع في صورة عدم الاستجابة إلى مطالبهم المتمثلة في عقد اجتماع مع ممثلين عن وزارات التربية  والمالية والتعليم العالي ورئاسة الحكومة بهدف وضع تصور عام لحل أزمة دار المعلمين العليا.

إعلان

و أضاف السحاري أنّ اللقاء الذي جمعهم مؤخرا بوزير التربية فتحي السلاوتي أفضى إلى تعهد هذا الأخير بتشغيل كافة خريجي دار المعلمين العليا لسنة 2021 إلا أن هذا المقترح  غير كاف ولم يتم قبوله.

و يُطالب الطلبة بتعهد كتابي  بتعيين الثلاث دفعات التي تزاول تعليمها حاليا بدار المعلمين العليا علاوة على إجراء  التنقيحات التشريعية اللازمة بما يكفل حقوق الأجيال القادمة واستمرارية هذه المؤسسة العريقة.

و شدّد  كاتب عام جامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي على أن التخلي عن انتداب 83 من خريجي دار المعلمين العليا في ميزانية 2021 له دلالات بوجود أزمة تقشف في ظل عجز الدولة عن الايفاء بتعهداتها تجاه كفاءاتها.

صورة من احتجاج طلبة دار المعلمين – صورة لـ: سارة اللجمي

و أبرز اليعقوبي أن رئيس الحكومة هشام المشيشي أكّد خلال زيارته لبعض المؤسسات التربوية ضرورة عودة المصعد الاجتماعي  من خلال التعليم إلا أن ميزانية 2021 بينت أن المصعد الذي تحدث عنه المشيشي هو مصعد مستشفى جندوبة الذي تسبب في وفاة طبيب مقيم.

تنويه: الصور الموجودة في المقال تعود لصاحبتها: سارة اللجمي

إعلان

Facebook Comments
Content Protection by DMCA.com

التعليقات مغلقة.